التخطي إلى المحتوى

أراتبس – وكالات

قالت وكالة رويترز للأنباء بأن رئيس زيمبابوي روبيرت موغابي وافق أخيرا على التنحي عن منصبه، وذلك بعد الضغوط التي مورست عليه من قبل جيش البلاد والحزب الحاكم فيها، حيث أن هناك مفاوضات جارية بين موغابي وجيش زيمبابوي، وذلك للعمل على صياغة بيان سيعلن فيه الرئيس عن استقالته رسميًّا، وذلك دون الكشف عن أي تفاصيل أخرى.

كما أفاد التلفزيون الرسمي في البلاد أن موغابي سيلقي، خلال وقت قريب، كلمة يخاطب فيها شعب زيمبابوي، وأكد البيان أن الحزب سيرشح نائب موغابي، إيمرسون منانغاغوا، لانتخابات الرئاسة القادمة.

ويأتي هذا الإعلان بعد ساعات من إقالة الحزب الحاكم موغابي من رئاسة الحزب، وتعيين منانغاغوا مكانه.

يذكر أن رئيس زيمبابوي موغابي، البالغ 93 عامًا من عمره، يقبع الآن قيد الإقامة الجبرية في مجمعه الفاخر في هراري المعروف باسم “البيت الأزرق”.