التخطي إلى المحتوى

أراتبس – وكالات

أفادت مصادر صحفية في العاصمة اليمنية صنعاء عن مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، وذلك بعد تفجير منزله في صنعاء اليوم على يد جماعة الحوثيين، وتداولت وكالات أنباء يمنية وعربية مجموعة من الصور التي تظهر الرئيس اليمني وهو مصاب بإصابة بالغة في الرأس أدت إلى مقتله.

ياتي ذلك عقب تصريح الرئيس صالح بدعوة اليمنيين للانتفاض والثورة ضد الحوثيين، حيث حمل “عبدالله صالح” جماعة الحوثيين مسؤولية إشعال نار الفتنة في اليمن، كما ودعى إلى فتح باب الحوار مع دول الجوار.

وأعلنت وزارة الداخلية التابعة للحوثيين عن مقتل الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح عقب تفجير منزله بصنعاء، فيما نفت مصادر من حزب المؤتمر الشعبي العام هذه الأنباء، ومازالت الأنباء تضارب حول الخبر.

وأفادت قناة الجزيرة بأن الرئيس صالح قتل أثناء محاولته الهروب من صنعاء، حيث تم إيقاف موكبه من قبل مسلحين تابعين لجماعات الحواثيين وتم إطلاق النار عليه بشكل مباشر.