التخطي إلى المحتوى

أراتبس – وكالات

ذكرت وسائل إعلام يمنية أن الرئيس السابق علي عبد الله صالح  خرج من صنعاء باتجاه مسقط رأسه سنحان وذلك بعد وساطة قبلية استطاعت إقناع الحوثيين بالسماح له بالخروج، وأوضحت المصادر أن صالح خرج بسيارة واحدة مع قياديين من حزب المؤتمر الحاكم واتجه نحو سنحان.

ونشر موقع المشهد اليمني صورة لرتل متوقف من السيارات، ومجموعة من الأشخاص على قارعة الطريق، في منطقة جرداء، قالوا إنها تظهر الكمين الذي تعرضت له سيارة صالح قبل مقتله، و أضافت المصادر أنه عند منطقة (سيان) قرب سنحان، وقع صالح في الكمين الذي نصبه له مسلحون تابعون للحوثيين، مشيرة إلى أن صالح حاول الهروب منهم لكنه لم يستطع، فقد كان بسيارة واحدة والكمين بسبع سيارات.

وبحسب المصادر، أوقف الحوثيون صالح وأنزلوه من السيارة مع القياديين وابنه ثم أتتهم الأوامر على الهاتف بتصفيته فأطلقوا النار على بطنه ورأسه بما يقارب 35 طلقة.