التخطي إلى المحتوى

أراتبس – متابعات

قال عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الدكتور خالد صالح الزعاق بأن أن البدر الليلة “14 ربيع الثاني 1439” سيكون بحالة فلكية نادرة تسمى “البدر العملاق” في سماء السعودية والعالم العربي، في ظاهرة لن تحدث إلا 6 مرات خلال القرن الحادي والعشرين.

وأفاد رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة بأن البدر العملاق سيشرق مع غروب الشمس من الأفق الشمالي الشرقي ويبقى مشاهداً طوال الليل إلى أن يغرب مع شروق شمس الثلاثاء، وسيكون حجمه الظاهري أكبر بنحو 14 % وأكثر إضاءة بنحو 30 % مقارنه بأصغر قمر بدر سيحدث في شهر يوليو القادم.

ما هي ظاهرة البدر العملاق

يطلق وصف البدر العملاق يطلق على القمر سواء كان في المحاق أو البدر المكتمل عندما تكون المسافة بين مركز القمر ومركز الأرض ضمن مسافة 362,146 كيلو متر، وهذا الوصف أصبح شائع الاستخدام رغم أنه ليس توصيفاً فلكياً، فالتسمية العلمية هي قمر الحضيض، ويقصد بالحضيض وقوع القمر في أقرب نقطة من الأرض.

يكمن تأثير البدر العملاق في ظاهرتَي المد والجزر وهو أمر طبيعي، ففي كل شهر في يوم البدر المكتمل تنتظم الأرض والقمر والشمس وهذا يسبب مداً وجزراً واسع المدى، فالمد العالي يرتفع على نحو استثنائي، وفي اليوم نفسه يحدث أخفض جزر على نحو استثنائي، ونظراً لأن القمر البدر سيكون قريباً من نقطة الحضيض سيبرز المد في ظاهرة تسمّى المد العالي الحضيضي خلال الأيام التالية.