الأمم المتحدة تحذر من تزايد أعداد المصابين بمرض الحصبة في عام 2019

أراتبس –  صحة

قالت منظمة الصحة العالمية بأن أعداد حالات الإصابة بمرض الحصبة قد تضاعف ثلاث مرات خلال الربع الأول من عام 2019، وذلك بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي 2018.

وقالت هيئة الأمم المتحدة إن البيانات المؤقتة تشير إلى ازدياد واضح في تفشي المرض في جميع أنحاء العالم، وكانت أفريقيا الأكثر ارتفاعاً بزيادة 700%.

وأشارت الهيئة بأن الأعداد الفعلية لحالات الإصابة بالحصبة قد تكون أكبر بكثير، حيث تم الإبلاغ فقط عن حالة واحدة فقط من بين كل 10 حالات على مستوى العالم.

وتعتبر الحصبة مرض فيروسي شديد العدوى يمكن أن يؤدي في بعض الأحيان إلى مضاعفات صحية خطيرة ، بما في ذلك التهابات الرئتين والدماغ.

وكانت أوكرانيا ومدغشقر والهند الأكثر تضرراً من هذا المرض ، حيث سجلت عشرات الآلاف من الحالات لكل مليون شخص، حيث ومنذ شهر سبتمبر ، توفي ما لا يقل عن 800 شخص من الحصبة في مدغشقر وحدها.

وتفشت الحصبة أيضا في كل من البرازيل وباكستان واليمن، حيث تسببت في العديد من الوفيات معظمها بين الأطفال الصغار.

بالإضافة إلى ذلك، تم الإبلاغ عن ارتفاع كبير في عدد الحالات المصابة بالحصبة في بلدان ذات مستوى عالي من التطعيمات المضادة، بما في ذلك الولايات المتحدة وتايلاند ذات مستويات عالية من التغطية بالتطعيم.

وأكدت الأمم المتحدة إن هذا المرض “يمكن الوقاية منه تمامًا” باستخدام اللقاحات الصحيحة المعتمدة من منظمة الصحة العالمية، لكن التغطية العالمية للقاح المضاد للحصبة يغطي فقط 85 %، مشيرة إلى ضرورة تغطية 95% لمنع وصول المرض للانتشار المتزايد.