التخطي إلى المحتوى

أراتبس – متابعات

تمكن باحثون في جامعة يونسي في كوريا الجنوبية من إثبات وجود مجموعتين من البروتينات المسؤولة عن تساقط الشعر، فقد أثبت الباحثون أن أنسجة الأشخاص الذين يفقدون شعرهم تحتوي على كمية كبيرة جدًا من البروتين CXXC5، وأنّ اندماج هذا البروتين مع البروتين DSH يعيق تجديد بصيلات الشعر.

ويعمل الباحثون على تطوير تطوير علاج يمنع اندماج هذين المجموعتين من البروتينات وبالتالي تحفيز نمو الشعر، حيث أظهرت التجارب الاكلينيكية أنّ تحسنًا كبيرًا حدث بعد 28 يومًا فقط من بدء العلاج، غير أن الباحثين يقولون إن  العلاج قد لا يكون فعّالًا بالنسبة للأفراد الذين فقدوا كل شعرهم.

فيما يستمر الباحثون في تطوير العلاج أملا في القضاء على مشكلة الصلع بشكل كلي حتى للذين فقدوا شعرهم منذ وقت طويل.