التخطي إلى المحتوى

ضمن متابعاتنا المستمرة لكل المستجدات التي تهم مستفيدي الضمان الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، وردتنا العديد من التساؤلات حول أسباب نقص معاشات الضمان الاجتماعي التي تم إيداعها لشهر شعبان 1441 في حسابات المستفيدين البنكية، وعليه نوضح إليكم عدد من النقاط الهامة وفقاً لقيمة الخصم الحاصل على المبالغ الاجمالية للضمان.

في حال حدوث الخصم بقيمة 500 ريال، فذلك يعني أن للمستفيد أحد من أفراد أسرته يتقاضى راتب تقاعدي، والذي يتم من خلاله صرف 500 ريال كبدل غلاء معيشة وبالتالي عدم صرف مع المعاش الضماني.

وفي حال كان الخصم كبيراً يصل إلى النصف، فذلك حصل للمنتفعين الذين قد تم قبولهم مؤخراً في خدمة المعاش الضماني، وقامت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بصرف راتب شهرين لهم كأول دفعة، والآن عادت قيمة المبالغ المستحقة لوضعها الطبيعي -دورة دفع شهر واحد فقط-، والتالي فإنه لا يوجد أي سبب يدعو للقلق للذين تم عليهم ذلك.

وكانت التنمية الاجتماعية مؤخرا  قد أتمت إيداع 2 مليار يال سعودي في حساب 920 ألف مستفيد ومستفيدة من الضمان الاجتماعي، وذلك من خلال حساباتهم البنكية بشكل مباشر، وقد شملت المبالغ المودعة كل من مبالغ المعاشات الشهرية، وبدل الكهرباء، وبدل السلة الغذائية، بالإضافة إلى بدل غلاء المعيشة.

من جانب آخر، فقد تم تداول بأن الوزارة قد أودعت المساعدة المقطوعة في حسابات عدد من المستفيدين، وهو الأمر الذي نفته الوزارة بشكل تام، مشيرة إلى أنه لا يوجد حتى الآن موعد محدد لصرف المقطوعة، وعلى جميع المتقدمين المسجلين على قوائمها الانتظار حتى يتم أمر الصرف.