التخطي إلى المحتوى

شدد وزير الخارجية، عادل الجبير، على أن المملكة لا تتدخل في شؤون الدول الأخرى، وبالنسبة إلى استقالة سعد الحريري فالأمر يرجع للبنانيين بالكامل، حول بقائه أو رحيله.

وأضاف الجبير في حواره ببرنامج “هنا العاصمة” الذي تقدمه الإعلامية المصرية لميس الحديدي على شاشة سي بي سي، أن المملكة هي البلد الثاني لرئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، وليس هناك ما يمنع تواجده بها عقب تعرضه لتهديدات أمنية، مضيفًا أن أزمة قطر صغيرة جدًّا، وأن هناك شؤونًا أكبر مثل تدخلات إيران وبرنامجها للصواريخ الباليستية، وكذلك أزمة الاستقرار في العراق والأزمة السورية.

ولفت إلى أن أزمة قطر ستُحل بتغيير الدوحة سياساتها، وذلك بعدم إيواء المطلوبين والمجرمين وعدم تمويل الإرهاب وتوفير منصات إعلامية من أجل الكراهية والتطرف.

وأكد وزير الخارجية  أنه يجب على الدول العربية اتخاذ مواقف قوية تجاه الأعمال العدوانية الإيرانية وردع ما تقوم به طهران في المنطقة، كما أن هناك إجماعًا دوليًّا على أن إيران لابد أن تتصرف كدولة.

وتابع أنه يوجد تنسيق بين الدول العربية في كيفية التصعيد، وأن طهران لا تؤمن بالحدود القومية، وهي لا تحترم الحدود، وبدأت في إشعال الفتن الطائفية وتغذي الإرهاب، وقادتها يتباهون بالسيطرة على القرار في 4 عواصم عربية.