التخطي إلى المحتوى

منذ صدور قرار وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى بتطبيق ساعة النشاط بواقع ساعة يومياً في أربعة أيام من الأسبوع الدراسي؛ حتى تباينت وجهات النظر حيالها بين مؤيد ومعارض.

مصادر “المواطن” أكدت أن هذا القرار لم يُطبَّق في معظم مدارس منطقة عسير، وأن نسبة التطبيق لم تتجاوز ‎%‎50، أو تم تطبيقه بنظام جزئي بواقع يوم أو يومين في الأسبوع فقط.

بدوره ذكر متحدث تعليم عسير محمد الفيفي أن الإدارة العامة لتعليم منطقة عسير عملت بتوجيه ومتابعة مستمرة من المدير العام على تطبيق ساعة النشاط في جميع مدارسها (بنين وبنات) منذ إقرارها من الوزارة، والتعميم بذلك على جميع مدارس المنطقة، وتدريب المختصين فيها، ووضع الخطط والبرامج التدريبية وتهيئة الميدان بشكل عام، ورواد النشاط بشكل خاص والاجتماع بقادة المدارس ورواد النشاط.

وأضاف الفيفي أن هناك كثيراً من المبادرات على مستوى المدارس، والإدارة ستسهم في إيجاد برامج نوعية لجميع الطلاب والطالبات وتكون رافداً لتنمية المهارات الحياتية وإعداد الجيل الحالي للمستقبل، مؤكداً أن المدارس ستكون في حالة تنافسية للحصول على جائزة الوزارة لأفضل مبادرة لتطبيق ساعة النشاط.