خادم الحرمين الشريفين يوافق على مبادرة الفاتورة المجمعة بقيمة 11.5 مليار ريال وتحمل أعباء رسوم العمالة الوافدة

أراتبس – متابعات

كشف وزير العمل والتنمية الاجتماعية عن موافقة خادم الحرمين الشريفين  الملك سلمان بن عبد العزيز -حفظه الله- على مبادرة الفاتورة المجمعة وذلك ضمن خطة المملكة في تحفيز القطاع الخاص دعمًا للمنشآت.

حيث وافق خادم الحرمين على مبادرة بقيمة  11.5 مليار ريال والتي تهدف لتقديم الدعم لمنشآت القطاع الخاص بتحمل أعباء رسوم العمالة الوافدة وفق ضوابط مؤهلة لهذه المنشآت ونطاقها خلال الـ 12 شهراً الأخيرة.

وقالت مصادر صحفية بأن 4 جهات حكومية تعمل على تقديم دعم مالي يتراوح قيمته 11.5 مليار ريال، إلى بعض منشآت القطاع الخاص، وذلك لتغطية الفاتورة المجمعة ، التي صدرت نتيجة تجديد رخص عمل بعض العاملين في 2017، وتداخلت فترة الرخص مع عام 2018، وتم احتساب الرسوم على أساس عام 2017.

وقال الوزير بأن ذلك يأتي في سبيل تذليل  العقبات التي تواجه القطاع الخاص، وتسهيل تحقيق أهدافها، وتحفيزها للنمو والتوسع في توظيف المواطنين والمواطنات، ورفع وزير العمل والتنمية شكره وامتنانه لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي العهد -حفظهما الله-.

جدير بالذكر بأنه قد تم إقرار الفاتورة المجمعة وهي عبارة عن فروقات المقابل للرخص المصدرة قبل 01 / 01 / 2018م، وتمتد صلاحيتها إلى ما بعد 01 / 01 / 2018م، حيث تم تحصيل رسوم على المرافقين للعمالة الأجنبية المقيمة في المملكة لتحقيق التوازن بين الإيرادات والمصروفات في الميزانية بحلول عام 2020.