كلاسيكو الظهيرة انتهى متوهجاً بألوان برشلونة

أراتبس – متابعات

أُسدل الستار على كلاسيكو الأرض وانتهى متوهجاً بألوان البلوجرانا في معقل العاصمة الإسبانية مدريد، بدأت المباراة وسط سيطرة واضحة من الملكي وكاد كريستيانو رونالدو أن يسجل الهدف الأول بشكل سريع في أول دقيقة لولا قرار الحكم باحتسابه تسلل، وتنوعت الفرص بين الجانبين طوال الشوط الأول إلى أن انتهى بالتعادل الإيجابي.

وفي بداية الشوط الثاني حاول أيضاً الملكي التقدم وخطف هدف في أول دقائق الشوط، إلا أنه واجه دفاعاً قوياً متماسكاً في الخطوط الخلفية للكتلان، وبعدها ضل النادي الكتالوني مسيطراً وسط اختفاء تام للاعبي مدريد.

وعلى إثر تعريضة من سيرجيو روبيرتو سجل لويس سواريز الهدف الأول في الدقيقة 54 من عمر المباراة، وسجل ليونيل ميسي الهدف الثاني في الدقيقة 64 من ضرب جزاء احتسبها الحكم بعد لمسة يد متعمدة من داني كرفخال وتعرض للطرد على إثرها، وجاء الهدف الثالث في الدقيقة 93 من إمضاء إليكس فيدال بعد تعريضة من ليونيل ميسي.

أنهى برشلونة مباراة اليوم بدون أي هزيمة لحتى الآن في الدوري الإسباني، وهو الآن في الترتيب الأول برصيد 45 نقطة، فيما يأتي بالترتيب الثاني أتلتيكو مدريد برصيد 36 نقطة، وفالنسيا بالترتيب الثالث برصيد 34 نقطة، ثم يأتي ترتيب النادي الملكي برصيد 31 نقطة مع وجود مباراة مؤجلة بسبب بطولة كأس العالم للأندية.

ويذكر أن ليونيل ميسي هو هداف الدوري الإسباني برصيد 15 هدف، ثم يأتي بعده لويس سواريز برصيد 10 أهداف ويشترك معه لاعب نادي فالنسيا الإيطالي سيميوني زازا، أما اللاعب كريستيانو رونالدو فلديه رصيد 4 أهداف فقط منذ انطلاق الدوري الإسباني 2017-2018م.